لماذا يرفض التوكيل تركيب قطع غيار السيارات التي يقوم بشرائها العميل بنفسه

 لماذا يرفض التوكيل تركيب قطع غيار السيارات التي يقوم بشرائها العميل بنفسه



قطع غيارالسيارات ما هي إلا قنبلة موقوتة تكاد أن تنفجر وتسبب كارثة تكلف قائد السيارة ثمنها حياته، إذا قام باختيار قطع غيار اصلية، لأنها أكثر الأنواع المتوفرة بالأسواق، بدلا من استخدم قطع غيار الأصلية، والتي ابتعد عن شراؤها أغلب العملاء بسبب ارتفاع أسعارها. 

ولهذا ومن اجل أن يجد العملاء الجودة التي تجعلهم يشعرون بالاطمئنان أثناء قيادة السيارة، أصبحوا يتوجهون لشراء قطع غيار السيارات من أحد المراكز المعتمدة، والتي الآن يمكن طلبها بكل سهولة، عن طريق كتابة اسم قطعة غيار السيارات مع كتابة OEM على شريط البحث ثم اختيارها. 

ويلجأ العملاء إلى هذه الطريقة حتى يتفادون شراء قطع غيار غير اصلية، لأنها مطابقة للمواصفات، وتم تصنيعها بجودة عالية، حتى تعطي نفس أداء قطع غيار السيارة الأصلية التالفة. 

لماذا يرفض التوكيل تركيب قطع الغيار الذي يحضرها العميل بنفسه؟

يفاجئ العملاء برفض التوكيل القيام بتركيب قطع غيار السيارات التي أتى بها من خارج التوكيل، بالرغم من علمه، أنه تم شراؤها من مركز معتمد، وأن احتمال ان تكون قطع غيار غير اصلية غير وارد على الإطلاق. 

ويرى العملاء أن هذا من حقهم التوفير عند البحث عن قطع غيار سيارات للبيع في السعودية لشرائها، هم يرون أن سعرها مبالغ فيه في مراكز الصيانة المعتمدة، خاصة مع ارتفاع سعر السيارة، وأنهم لن يستطيعوا تحمل كل تلك المصايف، فبالكاد سيتكبد فقط ثمن التركيب، و سيستفيد العملاء من فرق السعر. 
ظل هذا السؤال يشكل علامة استفهام كبيرة؟ مصدر حيرة لجميع العملاء، فهم من حقهم أن يعلموا ما هو سبب رفض التوكيل إحضار العميل قطع غيار سيارتهم من خارج التوكيل، خاصة بعد إعلان العميل أنه سيتكفل هو نتيجة إحضاره لها، ولن يطالب التوكيل بالحصول منه على ضمان، وبعد البحث وإجراء عدة دراسات تم التوصل إلى هذه الأسباب التي سردها بعض من منافذ التوكيل المعتمد:-
  • مبدئيا يتوفر بعض من منافذ التوكيل المعتمد بتركيب القطع الخارجية، ولكن بعد القيام بهذا الأمر سيتسبب في التشكيك فيما يقوم به في سيارات العملاء، والذي قد يوقع المركز في موضع الشك من قبل الشركة وشركات التأمين.
  • حتى بعد التخلص من الشكوك التي يمكن أن تثار حول أن تكون قطع غيار غير أصلية، وتركيب قطع غيار تحت مسؤولية العميل، عند ظهور أي عيب بالسيارة بعد التركيب سيظل الأمور محصور بين إن كان العيب في قطع غيار السيارات أم في التركيب.
  • حتى وإن كان العيب بالقطعة التي تم تركيبها، يمكن أن يظن بعض العملاء أن الخطأ او العيب ناتج من التركيب، وهذا سيؤثر بالطبع على سمعة المركز المعتمد.
  • مع المداومة على تغيير قطع غيار السيارة باستخدام قطع غيار غير اصلية، سيفقد من قيمتها عند البيع، بالإضافة إلى أنه سيؤثر على أداء السيارة وعمرها الافتراضي، مما سيؤذي لسوء سمعة الماركة، وهذا الأمر يزعج بالطبع الشركة، ومنافذ التوكيل.
  • لا يتم إعفاء مركز التوكيل عند وقوع الحوادث، حتى وإن كان العميل هو من تحمل مسئولية تركيب قطع الغيار، ويتعرض المركز للمسألة القانونية، لأنه سمح بتركيب هذه القطع، مع علمه أنها غير أصلية، ولم يتم شراؤها من خلال منفذ التوكيل.
  • استخدام هذه القطع يتسبب في إخراج السيارة خارج الضمان، حتى أنه يتم ذكر هذا الأمر بكل صراحة في كتاب الضمان الخاص بالسيارة.

لماذا يجب شراء قطع غيار السيارات من منافذ التوكيل الخاص بالشركة؟

حفاظا على حياة قائد السيارة، وسلامة السيارة من الأعطال المتكررة، يوصي دوما فنيين صيانة السيارات، ضرورة اختيار أفضل قطع غيار للسيارات، والتي يتوفر منها أكثر من نوع في الأسواق. 

النوع الأول وهو المتوفر بالتوكيل، وجميع القطع المتوفرة به أصلية 100%، وهي نفسها الموجودة بالسيارة، وهذا النوع الذي يوصي بتركيبه، حتى وإن كانت الأسعار غالية، لأنه سيحصل أيضا العميل على مزايا أخرى لا تتوفر عند شراء القطع الغير الأصلية مثل:-
  • يحصل العميل على ضمان ما بعد التركيب.
  • المحافظة على السيارة وتجعلها بنفس حالتها.
  • تزيد من مستوى الأداء العام للسيارة.
  • المحافظة على كل معايير السلامة والأمان.
  • ترفع من قيمة السيارة عند البيع.
  • توفر فريق متخصص من الفنيين المدربين على حل مشاكل كل السيارات الخاصة بالشركة.
  • معرفة تكلفة القطعة، ومعرفة تكلفة التركيب قبل القيام بالإصلاح.

تعليقات

المشاركات الشائعة